نقابة الصحفيين تطالب السلطات بمأرب إطلاق نجل الصحفي فؤاد عبدالقادر وتستهجن الممارسات العنصرية

تلقت نقابة الصحفيين اليمنيين بلاغا من الصحفي فؤاد عبدالقادر عضو النقابة يفيد فيه بأن إدارة الجوازات في محافظة مأرب قامت باعتقال ابنه شريف الذي يعمل موظفا في مؤسسة الثورة للصحافة بصنعاء يوم 25 رمضان الفائت لدى وصوله إلى هناك لاستخراج جواز شخصي وسلمته لادارة الامن العام وبعد ذلك تم تحويله إلى الأمن السياسي وهو حتى هذه اللحظة يقبع في سجن الامن السياسي بمحافظة مأرب وكل هذا على خلفية أنهم وجدوا أن لقبه في البطاقة الجامعية المتوكل. المذكور لقب والدته هو المتوكل وعندما كان صغيرا طلبوا منه بالمدرسة لقبه فأعطاهم لقب والدته ورغم ذلك فقد استخرج حكم شرعي عام 2013 بتعديل اسمه إلى لقب والده حسب بطاقته الشخصية. ومن المؤسف والمخجل أن تتعامل جهات تعتبر نفسها جهات رسمية وشرعية مع المواطنين وفقا لاسمائهم والقابهم، أن هذا السلوك العنصري المقيت لا يعبر إلا عن سلوك عصابة حيث ان التعامل مع المواطنين يجب ان يكون وفقا لما يصدر عنه من فعل أو سلوك ، وليس بسبب انتمائه الاسري. نقابة الصحفيين تتضامن مع الزميل فؤاد عبدالقادر ونجله وتعبر عن استهجانها الشديد للممارسات العنصرية والتضييق على الاخرين بعيدا عن سلوك الدولة واحترام حق المواطنة وحقوق الانسان. وتطالب نقابة الصحفيين السلطات الرسمية في مأرب وعلى رأسها محافظ المحافظة والجهات الأمنية بسرعة إطلاق نجل الصحفي فؤاد عبدالقادر محملة اياهم كافة المسئولية عن الواقعة وعن ما يتعرض له نجل الزميل من تعسف. وتهيب النقابة بكافة المنظمات الحقوقية والمحلية والعربية والدولية ادانة كل الممارسات العنصرية التي تمارسها كل المليشيات وكل الجهات في كل المحافظات التي يتعرض لها الصحفيين أو المواطنين بسبب انتماءتهم الأسرية او المناطقية. نقابة الصحفيين اليمنيين 10 - 8 - 2018